باقي المحافظات

الأمم المتحدة تعلن عن توزيع آخر المساعدات لديها في أحياء حلب الشرقية

أعلنت الأمم المتحدة أنها وزّعت يوم أمس الخميس آخر الحصص الغذائية المتوافرة لديها في أحياء حلب الشرقية (الخاضعة لسيطرة الجيش الحر) التي لم تتمكن الأمم المتحدة من إدخال المساعدات الى قاطني تلك الأحياء منذ بداية تموز (يوليو)، وقال رئيس مجموعة العمل الخاصة بالمساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة”يان إيغلاند”: يجري في هذا الوقت توزيع آخر الحصص الغذائية ولن يعود هناك ما يمكن توزيعه الأسبوع المقبل.

تزامن ذلك مع رفض وزارة الدفاع الروسية طلب المنظمة الدولية تمديد فترات الهدنة المقبلة في حلب للسماح بإدخال المساعدات إلى الأحياء الشرقية، الامر الذي يشير إلى انعدام الأمل بتخفيف معاناة أكثر من 250 ألف مدني يعيشون حصاراً صارماً يفرضه النظام والميليشيات المساندة له على تلك الأحياء.

The United Nations announced Thursday that it had distributed its last available food rations in the eastern neighborhoods of Aleppo (controlled by the Free Army), which the United Nations has not been able to provide aid to residents of these neighborhoods since the beginning of July. Jan Egeland: At this time, the last rations are being distributed and there will be nothing to distribute next week.
This coincided with the refusal of the Russian Defense Ministry to request the international organization to extend the period of the next truce in Aleppo to allow the introduction of aid to the eastern neighborhoods, indicating the lack of hope to ease the suffering of more than 250,000 civilians living strict siege imposed by the regime and the militias supporting him in those neighborhoods.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق