دير الزورمدينة الميادين

خاص الشرقية24 || إعتقال أكثر من 50 شاب من أبناء الميادين جراء حملة أمنية بدواعش محليين من المدينة ذاتها

خاص الشرقية24 || قام عناصر الجهاز الأمني التابع لداعش يوم الإثنين الفائت الموافق لـ 24/7/2017 بشن حملة دهم و إعتقال هي الأكبر طالت عشرات الشبان من أبناء المدينة معظمهم لم يبلغوا الخامسة عشر من عمرهم.

الحملة الأمنية التي استكملها التنظيم خلال اليومين بإقتحام عدد من المنازل على ساكنيها دون سابق إنذار جاءت بمشاركة عناصر محليين ممن بايع حديثاً داعش، وأيضاً بينهم أطفالاً قاموا بالوشاية بأصحابهم وأقاربهم.

فعلى الرغم من كثافة القصف الذي تتعرض له مدينة الميادين لاسيما في الآونة الأخيرة من الطيران المتعدد، والذي أودى بحياة العديد من المدنيين والأطفال والنساء، فضلا عن الدمار في منازل الأهالي وحالة الذعر والخوف التي يعيشونها لا سيما أن الطيران الحربي وطيران الاستطلاع لا يكاد يفارق سماء المدينة، غير أن ذلك لم يشكّل هاجساً أو رادع لممارسات التنظيم المستمرة، حيث أفاد مصدر خاص لشبكة الشرقية24 بأن مايقارب الـ 50 شخصاً من بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين الثانية عشرة و الخامسة عشر من العمر قد تم اعتقالهم في هذه الحملة واقتيادهم إلى المعتقلات، وهم من أبناء الميادين، وأوضح المصدر بأن عدداً من الشباب تمكّن من الفرار والتواري عن الأنظار بعد المداهمات التي حصلت في ساعات متأخرة بعد منتصف الليل خشية المصير المجهول الذي قد يلاقونه.

ويأتي ذلك بعد أن شهدت الأيام الماضية العديد من حوادث الاغتيال التي تمت من قبل مجهولين بحقّ قياديين في تنظيم داعش ليردّ الأخير بزيادة قبضته الأمنية وحملات الاعتقال في المنطقة بالإضافة إلى اعتقالات شبه يومية ولأسباب متعددة كالمخالفات الشرعية وغيرها، فيتعمّد التنظيم إلى شن اعتقالات عشوائية كردعٍ للأهالي وإظهار الإحكام والصرامة لمنع أي تمرد ضده.

Special Eastern 24 || The members of the security apparatus of Da’ash last Monday, 24/7/2017 launched a campaign of arrest and arrest is the largest of the dozens of young people from the city, most of them were under 15 years of age.
The security campaign, which was completed by the organization during the two days by storming a number of houses on its occupants without warning, came with the participation of local elements who have recently informed a call, including children who have held the custody of their relatives and relatives.

In spite of the intensity of the bombardment of the city of Al-Mayadim, especially in the recent period of multiple flights, which has claimed the lives of many civilians, children and women, as well as the destruction in the homes of the people and the state of panic and fear they live in, especially that the warplanes and reconnaissance aircraft severely leaves the sky of the city However, this did not establish an obsession or deterrent to the ongoing practices of the organization. A special source for Al Sharqiya 24 reported that approximately 50 persons, including children between the ages of 12 and 15, were arrested in this campaign and taken to the detention centers, aFields, the source said that a number of young people managed to escape and hiding after the raids that took place late in the unknown hours after midnight, fearing the fate that would they suffer.
This comes after the past few days witnessed many incidents of assassination by unknown individuals against the leaders of the organization calling for the latter to increase its security grip and arrest campaigns in the region, in addition to arrests almost daily and for various reasons such as legal and other violations, the organization is planning to launch random arrests as a deterrent to the people and show And strictness to prevent any rebellion against him.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *