الحسكةمدينة الحسكة

المخدرات: تعاطي وتجارة المربع الأمني في الحسكة

انتشرت ظاهرة تعاطي الحبوب المخدرة وحبوب الهلوسة بين الشباب في مدينة الحسكة في الآونة الأخيرة وارتفعت نسبة الإتّجار فيها لتتعدد أنواعها وأصنافها وذلك بإشراف من قبل قيادات الدفاع الوطني وضبّاط الأمن في الحسكة التابعين لنظام الأسد.
مراسل شبكة الشرقية24 في المدينة ومن خلال متابعة للموضوع الأكثر خطراً على المنطقة رصد عدة نقاط لبيع تلك المواد وطريقة الإتجار فيها حيث باتت بحسب المعلومات التي تم الحصول عليها مصدراً مادياً لمروجيها وعلى رأسهم قيادات تابعة لنظام الأسد في الحسكة..
“المربع الأمني” وسط مدينة الحسكة يعتبر المصدر الرئيسي للحبوب المخدرة وممولا لباقي المناطق حيث ينافس هؤلاء تجارة (القنّب/الحشيش) الذي يتاجر به عناصر قسد في مناطق سيطرتها وتغلبوا عليها من حيث الخطورة والانتشار وذلك لما تحتويه الحبوب من مواد كيميائية (قاتلة) عدا عن استهدافها لفئات عمرية تشمل من هم دون السادسة عشر من العمر (وكلاهما جريمة تضاف لعداد الجرائم والممارسات المرتكبة بحق الأهالي).
يشرف على بيع الحبوب المخدرة قائد الدفاع الوطني في الحسكة المدعو “عبد القادر حمو” بالاشتراك وتحت دراية الأفرع الأمنية التابعة للأسد، وذلك عن طريق أحد الصيدليات المعروفة في المنطقة (وسط المربع الأمني) والتي تعتبر أكبر المراكز بالإضافة لصيدليات افتتحت مؤخراً في مدينتي الحسكة والقامشلي، ويعتبر أكبر مروجي تلك المواد ومستهلكيها على حد سواء هم عناصر ميليشيات “أنصار الأمن العسكري، وأنصار الجوية، و الدفاع الوطني في مدينة الحسكة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *