الحسكةريف الحسكة

الحرائق تلتهم مزيداً من المحاصيل الزراعية في محافظة الحسكة

لا تزال الحرائق تلتهم المحاصيل الزراعية في محافظة الحسكة وريفها منذ أكثر من شهر، ارتفعت حدتها خلال اليومين الماضيين بشكل كبير من خلال احتراق مئات الهكتارات من محصولي القمح والشعير، كان للمناطق الحدودية الشمالية النصيب الأكبر من الحرائق، ففي بلدة القحطانية والقرى التابعة لها استمرت النيران في مزارعها عدة أيام متواصلة، حتى أنها وصلت إلى منازل الأهالي، لتقوم المساجد بالتكبير وتوجيه النداء للأهالي داخل منازلهم لأخذ الحيطة، وباءت كل محاولات الإطفاء لإخماد النيران، وحسب أحد المزارعين في البلدة فإن أكثر من 3 آلاف دونم من المحاصيل الزراعية قد احترقت بالكامل في القحطانية، وتوزعت الحرائق على قرى منها: معشوقة-كرديم-سيدا-تنورية-خزنة-حاصودة-سوقية-حمارة-تاية-خربة البير-سحل-قصروك-محمد ذياب-ليلان-غردوكا-كري كربكيل….
وفي مدينة الدرباسية أيضاً لم يسلم المزارعون هناك من ذات المصير، بعد إحتراق أكثر من 4 آلاف دونم، توزعت الحرائق في قرى حميدية-شوفية-حبو-فدجية-بشيرية-جولستان وحتى قرية معشوقة.
أما في مدينة عامودا أُطفأت النيران بعد محاولات كبيرة من قبل الأهالي، الذين أكدوا أنهم لم يستطيعوا تأمين الحصادات لجني محصولهم، رغم مطالبة ما يسمى بالادارة الذاتية بتأمينها لهم.
كما شهدت بلدات تل براك وتل تمر والهول وريف الحسكة الجنوبي حرائق مماثلة طالت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، وسط تقاعس كبير من قبل الوحدات الكردية بمساعدة الأهالي بإطفائها، الا أن الأخيرة قامت باستنفار كل فرق الإطفاء لديها في مدينة الشدادي بعد اقتراب الحرائق من معمل غاز الشدادي.
وبالحديث عن سبب تلك الحرائق، والتي تم تأكيدها من قبل غالبية المزارعين أنها مفتعلة، باستثناء بعص المحاصيل التي احترقت بفعل الصواعق الرعدية قبل يومين نتيجة تعرض الحسكة وريفها لعاصفة مطرية استمرت يومين، فالبعض من الأهالي لمحوا شخصاً يضرم النار في المحاصيل الزراعية ويهرب، وآخرون قالوا لا يوجد ميزانية لشراء المحاصيل فتم حرقها من قبل الوحدات الكردية.
أما الأهالي في المنطقة التابعة للدرباسية، قالوا بأن الحرائق نتيجة لوضع كيس هيدروجين (غاز سريع الاشتعال) بين المحاصيل الزراعية مساء لتشتعل صباحا تحت تأثير أشعة الشمس.
ومازالت القرى تحترق والمحاصيل الزراعية أصبحت هباءً منثوراً، وآمال المزارعين ذهبت أدراج الرياح، وهم يقولون:
استشهدوا شبابنا وخطفوا أولادنا واحترقت أموالنا، يا الله ما النا غيرك يالله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *