دير الزورمدينة دير الزور

اشتباكات بين قوات روسية وأخرى من الحرس الثوري الإيراني شرق مدينة ديرالزور

شهدت قرية مراط الخاضعة لسيطرة النظام إطلاق نار كثيف على معبرها المائي الواصل إلى جهة الجزيرة الخاضع لقسد، حيث أكد مراسل شبكة الشرقية24 بأن مشادة كلامية بين عناصر من الشرطة العسكرية الروسية وعناصر  من الحرس الثوري الإيراني القائمين على إدارة المعبر، تطورت إلى اشتباك بالأيدي ومن ثم تبادل لإطلاق النار بين المتشاجرين، وانتهت الحادثة بمقتل عنصر وجرح عدد من عناصر الطرفين، وأفاد المراسل أن القتيل هو أحد العناصر المتطوعين لدى الحرس الثوري الإيراني، وتم نقله مع الجرحى إلى المشفى الميداني الإيراني بمدينة ديرالزور، فيما أصيب اثنين من العناصر الروس.

وتم عقد إجتماع في أحد المقرات العسكرية التابعة للنظام بديرالزور ضمّ مسؤولين في الحرس الثوري وآخرون من الجيش الروسي لتلافي ما حدث.

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تصطدم فيها القوات الحليفة لنظام الأسد فيما بينها في سوريا وخاصة ديرالزور، فقبل أيام قليلة شهدت مدينة الميادين اشتباكات بين عناصر حاجز للحرس الثوري الإيراني و دورية للشرطة العسكرية الروسية، لأسباب غير معروفة حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *