دير الزورمدينة الميادين

حشود عسكرية لـ لواء القدس بمدينة الميادين في طريقها الى البادية

في ظل ما تشهده بادية ديرالزور “الشامية” من ازدياد أعداد قتلى قوات النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية والعراقية، والتي يُرجح أن غالبيتها وقعت بكمائن لتنظيم داعش في باديتي حمص وديرالزور، أفادت مصادر خاصة لشبكة الشرقية24 بأن رتلاً كبيراً بمدينة الميادين يضم عشرات العناصر والآليات العسكرية للواء القدس توجهت إلى بادية الميادين ومنطقة الفيضة لإقامة نقاط عسكرية تابعة لها ولإحكام سيطرتها على البادية، وأكدت المصادر بأن قيادة اللواء بدأت تشكك بأن تنظيم داعش ليس وراء عمليات القتل للعناصر في البادية، وأن هناك عمليات تصفية في الصحراء للعناصر  تتم من قبل القوات الحليفة للنظام، يأتي ذلك بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بالقوات الايرانية في مدينة السخنة شرق حمص والتي أرست مئات العناصر خلال الايام الماضية لإنقاذ قواتها وعلى رأسها لواء الباقر.

يُذكر أن بادية السخنة تشهد منذ أيام هجمات يومية تستهدف قوات النظام وحليفتها الإيرانية، اتسعت بشكل كبير منذ أوائل نيسان وأسفرت عن مقتل عشرات العناصر والضباط فضلاً عن أسر آخرين، بالتزامن مع هجمات متفرقة لا زالت مستمرة في بادية ديرالزور، كان آخرها قبل يومين في بلدة بقرص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *