صحافة

صحيفة الإندبندنت: إعادة إعمار سورية مرتبط بوقف القصف

سلطت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الضوء على الخطط الروسية لإعادة إعمار سورية، في ظل التصعيد على محافظة إدلب ومناطق سيطرة فصائل الثوار.

ونشرت الصحيفة البريطانية مقالًا لـ (كينيث روث) أوضح فيه أن مصير ما يقرب من 2.3 مليون سوري في إدلب، آخر الجيوب التي يسيطر عليها الثوار أصبح بين يدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف الكاتب أنّ سياسة بوتين هي “العصى والجزرة” فهو يدلي بتصريحات يدعي فيها تقديم مساهمات مالية ضخمة لسورية بحيث يكون من السهل على المهاجرين العودة إلى ديارهم.

وفي المقابل يمسك الرئيس الروسي بالعصى وهي التهديد بالسماح بالمزيد من الهجمات الجوية على آخر منطقة تحت سيطرة الفصائل في إدلب لتصبح مشابهة لبقية المناطق السورية التي تحولت مساحات شاسعة منها إلى تلال من الرماد جراء القصف العشوائي من القوات الجوية الروسية والتابعة لنظام الأسد.

وطالبت “الإندبندنت” في الختام الحكومات الغربية بربط دفع فاتورة إعادة إعمار سورية بوقف سياسة القصف التي تمارسها قواته في إدلب ومناطق الثوار في شمال البلاد.

أحد الأحياء المدمّرة في مدينة الرقة
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق