دير الزورمدينة دير الزور

إيران تنشر ظاهرة “زواج المتعة” في ديرالزور وتوثيق 7 حالات خلال أقل من شهر

وثقت شبكة “الشرقية 24” منذ بداية شهر آذار الحالي سبع حالات “زواج متعة” في مناطق سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية، 5 حالات تمت داخل مدينة ديرالزور، وجميع الأزواج من عناصر الميليشيات الإيرانية باستثناء حالة واحدة كانت لأحد العاملين في القطاع الطبي وهو موظف في أحد المشافي المخصصة لعناصر الميليشيات الإيرانية في مدينة دير الزور.
الحالات الأخيرة التي تم توثيقها لم تجري كسابقتها -حيث جرت ثلاث حالات في مدينتي البوكمال والميادين وبلدة صبيخان ضمن طقوس ومراسم قامت بها بشكل علني-، ويبدو أن نبذ أهالي المنطقة لتلك الحالات هو الأمر الذي تسبب بعدم إظهارها، لاسيما أن من بين أقطاب الحالات الأخيرة من أبناء المنطقة ذات الطابع العشائري الذي باتت عاداته تتلاشى في ظل سيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.
ومما يدعو لتسليط الضوء على مثل تلك الحالات هو عدم وجودها في السابق بحكم الطابع العشائري ولأن المنطقة سنيّة خالصة على رأي الأهالي الذين أبدوا استيائهم من الأمر الذي وصفوه بالغير أخلاقي حيث شبهوه ببيوت الدعارة في حي الجورة بمدينة دير الزور خلال فترة حصاره من قبل تنظيم داعش في العام 2016 مما خلف أكثر من 30 حالة إصابة وثقتها شبكة “الشرقية 24” بعوز المناعة المكتسب “الإيدز” معظمهم من عناصر نظام الأسد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق