الريف الغربيدير الزور

قسد تستخدم الرصاص الحي بتفريق الاحتجاجات ضدها و تقتل أحد المتظاهرين

أطلق عناصر إحدى دوريات ميليشيا قسد النار على الأهالي في بلدة محيميدة بريف ديرالزور الغربي أثناء تجمعهم أمام المجلس المحلي التابع لقسد صباح اليوم احتجاجاً على تدني الوضع المعيشي وعدم توفير الخدمات للأهالي من قبل مجلس البلدة، حيث طالب عناصر الدورية من الأهالي مغادرة المكان وعلى إثر ذلك جرت مشادة كلامية بين عدد من الشبان وعناصر قسد ليتطور إلى شجار بالأيدي ما دفع عناصر قسد إلى إطلاق النار بشكل عشوائي على الأهالي والذي تسبب بمقتل الشاب نجم حسين العطوان وإصابة آخرين، لتسود حالة توتر كبيرة في البلدة وقطع الطريق العام بالإطارات المشتعلة وطرد عناصر قسد منها والتهديد بمهاجمة نقاط قسد العسكرية في المنطقة ما لم تقم الأخيرة بتسليم عناصرها الذين أطلقوا النار، كما شهدت بلدة سفيرة تحتاني أيضاً حالة توتر وقطع للطرقات اثر مقتل الشاب نجم من البلدة ذاتها.
وتستمر انتهاكات ميليشيا قسد في مناطق سيطرتها بريف ديرالزور سواء من خلال عمليات المداهمة التي تقوم بها باستمرار أو على الحواجز المنتشرة في تلك المناطق، حيث أصيب أحد المدنيين برصاص عناصر حاجز قسد في قرية حوايج البومصعة بريف ديرالزور الغربي بسبب مشادة كلامية جرت بين العنصر والشاب الذي تم نقله عَقب إصابته إلى إحدى مشافى منطقة الجزرات بالريف الغربي.
يُذكر أن مناطق قسد قد شهدت مظاهرات واسعة في غالبية المناطق التي تسيطر عليها شرق الفرات وشكلت تلك المظاهرات ضغطاً أجبر قسد على تلبية بعض مطالب المتظاهرين وتوفير بعض الخدمات، وتشهد تلك المناطق ارتفاعا كبيراً في الأسعار وقلة فرص العمل الى جانب الوضع الأمني الذي لا زال متردياً منذ دخول قسد الى المنطقة وانتشارا حالات القتل والسرقة والخطف فيها دون أن تتخذ قسد أية إجراءات من شأنها الحد من الفلتان الأمني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق