خط الجزيرةدير الزور

هل تقف قسد وراء التفجيرات في مقراتها التي تنسحب منها في ديرالزور؟

هزّ قرية الحوايج قرب بلدة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي “جزيرة” ليلة أمس الأحد 7/7/2019 انفجاراً ضخماً تسبب بحالة ذعر وخوف بين المدنيين.
وبحسب المعلومات التي وردت لشبكة الشرقية24 بأن الانفجار نتيجة لتفخيخ المركز الطبي في القرية بعبوات ناسفة ما أدى لتدميره بشكل كامل.
المركز المستهدف تم إخلاؤه من قبل قسد قبل عدة أيام ونقله إلى مساكن الري في القرية ذاتها، لتقوم بعض المنظمات المستقلة وبدعم من الأهالي بتجهيزه كـ مستوصف للقرية، والذين أكدوا بدورهم أن عناصر من استخبارات قسد هي من قامت بتفجيره، حيث أن الحادثة لم تشهد أي تواجد أو استنفار لقسد في المنطقة على عكس ما يتم عادةً حين استهداف نقاطها العسكرية أو عناصرها.
كما شهدت بلدة الطيانة حادثة مماثلة، حيث تم قبل يومين تفجير بناء البلدية في بلدة الطيانة والذي كان مقراً لقسد قامت بإخلائه مسبقاً.
يُذكر أن مبنى مدرسة في بلدة سويدان جزيرة كان مقرا لقسد وانسحبت منه قبل أيام من تفجيره أواخر شهر مايو الماضي الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول من يقف وراء تلك العمليات؟!.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *