مقالات

حملة “نحن أهل” التي أطلقها فصيل أحرار الشرقية تبدأ أعمالها في عفرين

“نحن أهل” الحملة الاولى من نوعها في الشمال السوري قام بها مكتب الخدمات والمكتب الإعلامي في تجمع أحرار الشرقية، انطلقت في منطقة عفرين ومحيطها وستستمر طيلة أيام شهر رمضان، وفي تصريح خاص للشرقية24 من المكتب الإعلامي للتجمع أن الحملة شملت أهالي المنطقة بشكل خاص، هدفها بناء الثقة وجسور التواصل بين الجيش الحر وأهالي عفرين التي كانت تخضع لسيطرة الميليشيات الانفصالية والتي سعت إلى نقل صورة عكسية من شأنها عدم اكتساب الجيش الحر أية حاضنة شعبية، لتأتي الحملة مؤكدةً على تكاتف أبناء الوطن والعيش المشترك بمختلف الأطياف والقوميات، جاء ذلك في ظل ما تتعرض له فصائل الجيش الحر في المنطقة من هجمة اعلامية مسيئة وُضعت خدمةً لأعداء الثورة السورية وما بُنيت عليه، لذلك تم تضمنت الحملة رقم خاص للشكاوى التي تُقدّم من الأهالي لرد المظالم وملاحقة التجاوزات التي حصلت في عملية غصن الزيتون من قبل بعض الأشخاص الذين يدّعون تبعيتهم للشرقية والجيش الحر، إضافة إلى المحافظة على ممتلكات المدنيين ورد حقوقهم، واتخاذ الإجراءات الفورية بحق العناصر المسيئة.
كما صرح مكتب الخدمات في التجمع أنه أعاد بعض الجوانب الخدمية في ناحية راجو بعد تعطلها نتيجة المعارك التي دارت، فمن تنظيف وازالة الأنقاض من الشوارع إلى إيصال الماء والكهرباء لكافة المنازل في الناحية، بالاضافة إلى فتح فرن آلي بتأمين احتياجات الأهالي من الخبز.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق