الريف الغربيدير الزور

ديرالزور||معارك كرّ وفر بعد يوم واحد لتقدم النظام وميليشياته، وداعش يعيد سيطرته على الشولا

شن تنظيم داعش هجوماً معاكساً على المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام والميليشيات التابعة لها مؤخراً من جهة الجنوب والجنوب الغربي للمدينة، وبدأ التنظيم هجومه بعد يوم واحد من سيطرة نظام الأسد على مناطق لاتفصله فيها عن المدينة سوى بضعة كيلومترات بتفجير عربة مفخخة في العناصر التي تقدمت قرب حقل الخراطة ألحقها التنظيم بانغماسيين تزامناً مع هجوم مماثل على أكثر من محور في محيط قريتي الشولا وغباجب ما أجبر قوات النظام إلى التراجع واستعادة التنظيم سيطرته على قرية الشولا بعد التفاف نفذه عناصره بالرغم من كثافة القصف من قبل الطيران الروسي الذي استهدف قرى وبلدات الخريطة وعيّاش والبغيلية والمسرب ومنطقة البانوراما ومحيط حقل التيّم النفطي حيث وصفّت الإشتباكات بالأعنف منذ مدّة استطاع التنظيم خلالها من أسر عدد من ميليشيا النظام بالإضافة لعشرات القتلى والجرحى من الطرفين و شوهدت سيارات الاسعاف تنقل مصابين من داعش نحو بلدة موحسن ومناطق الريف الشرقي وسط تخبّط في صفوف الطرفين مما دفعهما لجلب المزيد من العناصر وزجّهم في المعارك الجارية التي لازالت على أشدّها.

An organization launched an offensive against the positions advanced by the territory forces and its militia recently from the south and south-west of the city, and began the organization attack a day after the Assad territory control areas in which to separate the city only a few kilometers by a car bomb in the elements that advanced near The Lattak field was followed by the Panghmasean organization, coinciding with a similar attack on more than one axis in the vicinity of the villages of Shula and Ghabbaj, forcing the forces of the time to retreat and restore control over the village of Shula after being surrounded by elements.The towns of the map Ayyash Albgalah and the leaker and the Panorama and the area around Taym oil field where he described the clashes Baloanf long ago managed through the organization of the families of a number of militia system in addition to the dozens of dead and wounded on both sides and seen ambulances transported the injured from Daesh towards the town of Al-Muhasan and areas of the eastern countryside amid floundering in the ranks

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *