مقالات

المرأة محور الاهتمام السلبي لدى تنظيم الدولة

فرض تنظيم الدولة قوانينه بعد سيطرته على أي منطقة ويخضع سكانها لهذه القوانين ويتوجب عليهم الالتزام بها، عن طريق أجهزته الأمنية، العمود الفقري للتنظيم والتي تتحكم بكافة مفاصل دولتهم .

فالمرأة في أرض التنظيم نالت النصيب الوافر من قوانينه من المظهر إلى العمل وحتى الأسواق والسفر، فيتوجب على كل إمرأة الإلتزام باللباس الأسود الكامل الفضفاض أما بالنسبة للعمل فالمحال التجارية التي تبيع احتياجات النساء أو اللباس النسائي فيتوجب وجود بائعة في المحل وبالنسبة للسفر يُمنع سفر المرأة أو التنقل بدون وجود قريب من الدرجة الأولى معها ويدعى “المحرم” ومنعت مؤخرا المرأة من السفر خارج حدود “دولة التنظيم” بدون إذن للسفر صادر عن ديوان الحسبة.

أعلن التنظيم في شهر كانون الثاني عام 2015 عن تشكيل كتائب الخنساء في ديرالزور وريفها وكانت بداية تلك الكتائب في المنطقة عبارة عن أعداد قليلة من نساء التنظيم المهاجرات وزوجات المبايعين للتنظيم

و من أبرز مهامها هي ملاحقة النساء ومراقبتهن واعتقال ومعاقبة المخالفات لقوانين اللباس والحركة واللون والمرافق وتفتيش النساء على الحواجز، وإعطاء الدروس الشرعية والمحاضرات في المعاهد النسائية التابعة للتنظيم

ومع ازدياد حاجة التنظيم الى المزيد من النساء للتجنيد فقد مارس الضغط على قيادات كتائب “الخنساء” في سبيل ذلك وإعطاء مكافئات مالية لمن تستطيع تطويع نساء أخريات ضمن صفوفهم .

وفي ظل حكم التنظيم للمنطقة فقد وجدت بعض النساء أن الانتساب إلى تلك الكتائب فرصة العمل الوحيدة , فضلا عن مردودها المالي في ظل حالة الفقر والجوع التي يعاني منها الأهالي بشكل عام.

وقد حدد التنظيم شروط انتساب النساء إلى هذه الكتيبة، في مقدمتها أن تكون عزباء وأن يتراوح عمرها بين 18 إلى 25 سنة، وقد تجاوز التنظيم هذه الشروط فيما لقلة أعداد المنتسبات نسبيا ولإجتذاب النساء ذات التأثير على المحيط والإختلاط مع كل بيت لنقل المعلومات وجذب أعداد أخرى من المنتسبات، وتقدر رواتب نساء الحسبة وباقي الكتائب النسائية ما يعادل 100 دولار أميركي.

قام الجهاز الاعلامي التابع للتنظيم بنشر دليل على منتديات جهادية ليشكل عنصر جذب لفئة كبيرة من النساء, تضمن ذلك الدليل جوانب عدة تطرقت لمواضيع مختلفة منها قوانين خاصة بالتعامل مع النساء غير المسلمات, ومنع قطعي للنساء من اللجوء إلى صالونات التجميل ومراكز التزيين، وأشار الدليل ايضا إلى حياة النساء داخل مناطق سيطرة التنظيم حيث يؤكد على ضرورة دراسة النساء للعلوم الدينية.

The state organization imposes its laws after its control over any area and its residents are subject to these laws and they must abide by them, through its security apparatus, the backbone of the organization, which controls all the joints of their state.
Women in the land of the organization have received a large share of their laws from appearance to work and even to markets and travel. Every woman must adhere to the full black dress. As for work, shops that sell women’s needs or women’s dress must have a saleswoman in the shop. Without a first-degree relative, “mahram”, and recently prevented women from traveling outside the borders of the “state of organization” without travel permission issued by the Diwan of al-Hesba.

The most prominent tasks are to prosecute and monitor women, arrest and punish violations of the laws of dress, movement, color and facilities and the inspection of women at the checkpoints, and give legal lessons and lectures in women’s institutes affiliated
with the organization and the increasing need for the organization of more women for recruitment has put pressure on the leaders of the Brigades, “Khansaa” And give financial rewards to those who can recruit other women within their ranks.

Under the rule of organization of the region, some women found that membership of these battalions the only opportunity to work, as well as the financial return in light of the poverty and hunger suffered by the people in general.
The organization has defined the conditions for the enrollment of women in this battalion, in particular being single and between 18 and 25 years of age. The organization has exceeded these conditions in relation to the relatively small number of female members, attracting women with influence on the ocean and mixing with each house to transfer information and attract other numbers. And the salaries of the women of Hasba and the rest of the women’s battalions are estimated to be equivalent to $ 100.

The organization’s media has published a guide to jihadist forums to attract a large group of women. The guide included several aspects of various issues, including laws dealing with non-Muslim women, and a categorical ban on women from resorting to beauty salons and beauty centers. Women’s lives within the organization’s control areas, emphasizing the need for women to study religious sciences.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق