دير الزورمدينة الميادين

تنظيم داعش يأسر “جنرال روسي” في بادية الميادين

خاص الشرقية24 || بعد أن تعرض أحد أرتال الفرقة 17 التابعة للنظام لكمين من قبل داعش في بادية الميادين قبل أيام، والذي تمكن من خلاله التنظيم من قتل عناصر الرتل وأسر آخرين بينهم ضباط روس، خرجت قوات عسكرية كبيرة للنظام إلى البادية للبحث عن المفقودين، وأكدت مصادر خاصة للشرقية24 بأن جنرال روسي يدعى “إسلافة” كان برفقة الرتل وقع أسيراً لدى التنظيم، فيما تم العثور على قائد الرتل “العميد علي يونس” من اللاذقية مقطوع الرأس ووضع حربة البندقية في رأسه، وأعلنت القوات الروسية فقدان الجنرال مع ضابطين روسيين بعد مهاجمة الرتل.

يشار أنه خلال أسبوع كثّف تنظيم داعش هجماته في بادية الشامية، واستهدف في عدة مواقع في البادية عناصر قوات النظام التي شيّعت أمس في مدينة ديرالزور ثلاثة ضُبّاط من الفرقة 17 قُتلوا خلال الهجوم المذكور، إلا أن وسائل إعلام النظام قالت بأنهم قُتلوا في انفجار ألغام في البادية.

ويُذكر أن الجنرال “فاليري أسابوف” قائد اللواء الخامس في الجيش الروسي، قُتل في سبتمبر/أيلول 2017 بهجوم صاروخي لداعش في دير الزور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *